حلم عمرى

حلم العمرحلم جميل أكيد ان شاء الله حيتحقق
 
البوابةالرئيسيةدخولالتسجيل
من حقى احلم ومن حقك تحلم من حقنا كلنا نحلم , احلم على قد ماتقدر احلم زى متحب الاحلام من غير حساب من غير فلوس من غير تمن احلامنا من غير حصار من غير قيود , المهم ان انت تحلم و تحاول تحقق حلمك اوعى تسلم او تيأس او تتنازل عن حلمك , دة اللى يتنازل عن حلمه يتنازل عن حقه فى الحياه ....

شاطر | 
 

 أول حب فى حياتى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 32
الموقع : أم الــدنـيـــــــا

مُساهمةموضوع: أول حب فى حياتى   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 5:10 pm



الساعه الآن تقترب من الرابعه صباحا
انتابنى فجأه الاحساس بالاشتياق اليه
نعم اشتاق اليه , اتوق الى سماع صوته
اتلهف الى رؤيته
كم أود لو أراه الآن يتجسد أمام عيناى فأركض اليه أقفز الى أحضانه
ليأخذنى , يضمنى الى أحضانه , يحتوينى بذراعيه , يخفينى بداخله
أريد أن لا يرانى أحد سوى عيناه , لا يسمعنى سوى أذناه , لا يشعر بى سوى قلبه
أعلم ان قلبه ينبض بحبى كما انا نابضة بحبه , انه يسكن دمى نعم يسكنه فهو سر حياتى و كيانى
هو مصدر كينونتى و بقائى



كم قليله و ضئيله كلمه أحبه
هو أول من أحببت , هو أول من أضاء عيناى بنوره , هو أول من نبض قلبى الصغير له
أنه الأول بحياتى , أنه من ألهمنى الحب و لوعته و الشوق و حرقته و الغرام و حلاوته.



ان الساعه الآن أصبحت الرابعه صباحاً , يقتلنى شوقى و احتياجى له
أريد أن أحادثه الآن فهل يجوز لى ذلك , هل أوقظه من نومه أم أتركه ينعم بأحلامه
فأنا بطله تلك الأحلام , فأيهما خير أن يحلم بى أمامه يرانى و يلمسنى أتجسد أمامه يناجينى و يداعبنى
يستمتع بوجودى معه حتى و ان كان ذلك حلم ؟
أم أن يسمع صوتى أحادثه يشعر بلهفتى فى نبرات صوتى , يشعر بشوقى فى همساتى ؟

كلما امتدت يداى الى الهاتف اراجعها مرة أخرى أخشى ان أقلقه أو أزعجه .

أخيراً تشجعت مددت يداى نحو الهاتف و انا أتلفت حولى , عيناى دوارتان فى المكان خشيه ان يكون
أحد مستيقظ غيرى فى تلك الساعه المتأخرة يتلصص علىّّ .
أشعر أن صوت نبضات قلبى يعلو و يعلو أسمعها و كأنها رعود مدويه ستوقظ كل من فى البيت
هأناذا أخيراً أستطيع ان آخذ الهاتف و أسحبه أتسلل به الى غرفتى , يجب علىّ أن أخفض صوتى
قدر المستطاع يجب أن أهمس حتى لا يسمعنى أحد و أنا أناجى حبيبى , ترا ماذا أقول له حبيبى
أم حبيب قلبى , ءأقول روحى , لا عيونى أفضل , بل سأناديه حياتى , لا بل أسمه أجمل من كل تلك الكلمات
فاسمه أحلى و أجمل و أعظم و أعز و أغلى الاسماء على قلبى , سأقولها له فور ما أسمع صوته
بل بمجرد أن أسمع أنفاسه على الطرف الآخر.
و لما لا فهو حبيبى و روحى و كيانى , هو أمانى و سلامى , هو سندى فى تلك الحياه .

أدرت قرص الهاتف برقمه الذى أحفظه عن ظهر القلب , أنا فى انتظار رده علىّ و اللحظات تمر دهوراً
آاااااااااه متى يرد علىّ , آاااااااااااااه لو أجابنى الآن , قلبى يكاد يتوقف من طول الانتظار ؛
ما هذا هل أنا أحلم أم تلك حقيقه وواقع , أحقاً ما يدور و يجرى , أريد من يفيقنى
و يؤكد لى أن هذا واقع و ليس خيال , نعم لقد رد رفع السماعه و رد , رد بصوت ناعس جميل
أقسم أنه فى أذنى أعذب الألحان و أجمل من شدو الكروان , و أحلى من صوت بلابل الربيع
و أصفى من صوت غدير الينابيع , و فى برهة وجدتنى أرد بلهف و أقول له أعذب كلمه نطقها لسانى؛



أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
... كم أوحشتنى ... كم أشتاق اليك ... متى سترجع لى و لكل من فى بيتنا ...
جميعنا يتوق لرؤياك و ضمتك ... نريد دفئك ... و حنانك ...
أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
... باقى أقل من يوم على عيد ميلادى الثامن ... من سيطفئ معى الشموع ...
و يقبلنى ... و يحتضننى ... من سيقدم لى الهديه و أقفز فى حضنه من فرحتى باغلى ما يقدم لى فى هذا اليوم
السعيد .....
ابــــى الحبـــيـــــــب أنا فى انتظار عودتك الى البيت ... فى انتظار بسمتك و الفرحة تطل من عينيك
عند أجادتى لشئ ترضاه .... فى أنتظارك لتداعبنى و تهدهدنى ... نعم أنتظرك
يـــا أول حــــــــــــب فى حيــــــــــــــــــــــاتى و عمرى
أحـــــــــــــــــــــ ..
أبــــــــى
.. ـــــــــــــــــــــبـــــك

هيـــا قومى يا بنيـــــــــه
جئت و أحضرت الهديـــــه
قومى امرحى و العبى و اسعدى
فطفولتك أيام هـــنـــيــــــــــه


غداً تصيرى شـــــــابــــــه رضيـــــه
و تكبر فيك الأحــــلام الورديــــــــــه
و يأتى لى فـارســك الأميــــــــــــــن
و يقول زوجنى فتاتـك الأبــيـــــــــــه



فقد اختارك حبيبتى بعد تفكير و رويـــه
و جاءكى ساعياً يطلب يديكى من يدىّ
و أقول نعم الرجال انت و لكن أمهلنى
لآخـــذ رأى حــبـيـبـتى أجـمل صبـيـــه

و أرى فى عيناكى تتلألأ الفرحة الذهبـيــه
و عيناى على أميرتى ترقرق دمعات فضيه
صارت طفـــلتى عروســا و ستغـدو أمــا
و هــــى فـــى عـــينــاى تـــلك الـبـنـيــه

اللهم كما أمهلتنى الى عيدها الثامن , أمهلنى أراها أماً و جدةً , لأطفئ معها شمعتها المئويه



تفتحت عيناى على وجه أبـــى و حبيبى
ضمنى الى صدره ... اذن كنت أحلم
كان حلم و عاد أبى من سفره ليطفئ شمعه عيد ميلادى
عاد ليعطى لليوم الفرحة و البهجة يرسم على وجنتىّ البسمه
لا حرمنى الله منك أبى و لا حرم أحد من أحد والديه



اللهم أرحم كل الاباء و الامهات و أبدل اللهم الخير فى من فقدهم

_________________
أجـــمـــل يــــوم فـــى عــمـــــرى لــــم أعــشـــه بــعـــــد


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omry.ba7r.org
ram
عــضـــو جــديـــد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 09/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: أول حب فى حياتى   الجمعة أكتوبر 09, 2009 8:19 pm

بقى انا اقرى بكل اللهفه دى عشان تبقى فى الاخر بابا ماشى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أول حب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم عمرى :: حب×حب :: اشعار وخواطر-
انتقل الى: